Arabic Shaman king Wiki
Advertisement
جين المرأة الحديدية
جين عن قرب.jpg
معلومات
الاسم الياباني: アイアン・メイデン・ジャンヌ
الاسم اللاتيني: Iron Maiden Jeanne
الاسم العربي: جين المرأة الحديدية
أول ظهور: الحلقة 43 الأنمي
الانتماءات: جماعة أكس لو
المهنة: قائدة جماعة أكس لو
اللقب: المرأة الحديدية
اليابانية VA: صوت الممثلة: يوي هوري
مستوى الفورويوكو: 500,000 (الأولية)

680,000 (النهائية)

الشبح الحارس
الاسم الياباني: شاماش
الاسم العربي: ماش
المعنى: " شاماش يعني الشمس"
النوع: المستوى العالي


جين المرأة الحديدية (بالإنجليزية : Iron Maiden Jeanne , باليابانية : アイアン・メイデン・ジャンヌ) هي قائدة جماعة أكس لو , وهي أحد أقوى الشخصيات في الأنمي , كما تمتلك قوة فريوكو تعادل 500,000 وشبحها الحارس يدعى ماش , وهي الوحيدة التي تمتلك القدرة لفتح بوابة بابل. جميع أعضاء جماعة أكس لو مخلصين لجين و يحمونها دائماً ويتأثرون بكلماتها التي تكون مؤثرة بشكل كبير , تمكث جين دائماً في تمثال حديدي يمسى حجرة الفريوكو وتقوم برفع قوتها هناك باستمرار , نادراً ما تظهر جين المرأة الحديدة من حجرة الكريوكو لكنها ترتدي درع حديدياً عندما تخرج من الحجرة.

الشخصية[]

تمتلك جين شخصية لطيفة وصافية , هي محبة للخير ولا تكن الحقد , وتأمل أن ينتصر الخير على الشر , وهي ذكية مع أنها تجلس في حجرة الفريوكو منعزلة عن العالم , لكنها تعرف الشر الموجود والحقد والكراهية التي تملئ العالم وتتمتع جين بلسان بليغ وفي أول خطاب لها سمعه يوه وأصدقاءه أعجب الجميع بكلماتها وقال مورتي أنه يجب أن تكون هي زعيمة المحاربين وقالت تامارا أن جين هي أميرة . كما تحب أعضاء جماعتها , ونتيجة لشخصية جين وحبها لأعضاء جماعتها هم مخلصون جداً لها , ولا يخالفون أمرها أبداً ويحمونها وحتى أن كلفة حمايتها حياتهم.

وجهة نظر جين وأكس لو أيضا هي أن العالم مليء بالشر ويجب تخليصه من ذلك الشر بطريقة أو بأخرى وحتى أن تطلب الأمر تدمير كل من يقف في طريقهم أو التضحية بإنفسهم في سبيل ذلك , وهم مدركون تماماً أن زيك شخص شرير ويجب قتله هو وأعوانه بأي شكل من الأشكال لأنهم قد أصبحوا أشرار ولن يغير شيء من طبيعتهم , وجين كانت مستعدة للتضحية بحياتها عند بوابة بابل عندما كان من المتفرض أن يحتجز يوه وزيك وجين معاً في بوابة بابل.

التاريخ[]

جولة قتال المحاربين الأولى[]

في جولة القتال الأولى من المسابقة لم تظهر جين في تلك الفترة , فقط ظهر أعضاء جماعة أكس لو بدونها وهم ينظرون إلى زيك أساكورا بعدما تأهلوا إلى الجولة الثانية من المسابقة.

البحث عن قرية دوبي[]

ماش في هيئة القتال

جين في حجرة الكريوكو تجمّع قوتها لفتح بوابة بابل

للوصول إلى الجولة الثانية من المسابقة كان على المتسابقين أن يجدوا قرية دوبي , وبينما كان يوه وأصدقاؤه يقاتلون بازل وهو أحد أعوان زيك , قام أعضاء جماعة أكس لو بضرب بازل بضربة مميتة , وظهر أعضاء جماعة أكس لو بشكل رسمي هذه المرة وطلبوا من يوه ولايزرغ وتري وريو ولين الإنضمام إليهم لكنهم رفضوا وبعد ذلك أرسل زيك مصاص دماء لكن قضي عليه من قبل جماعة أكس لو وأنضم لايزرغ إليهم في هذه المرة , قام ماركو وهو القائد شبه الرسمي لجماعة أكس لو بجلب لايزرغ للقاء بجين المرأة الحديدية الذي تأثر بجين كثيراً وكان ذلك أول ظهور لتمثالها المعدني الذي تجلس فيه , طلبت جين من ماركو أن يقوم بتجهيز الأعضاء لأنهم سوف يذهبون إلى يوه وأصدقاءه لكي يمنعوهم من أمتلاك قوى كتاب زيك أساكورا بشكل خاطئ وهذا سوف يجعلهم أشرار ومن أتباع زيك , عندما وصل أعضاء جماعة أكس لو وجدوا أن يوه وأصدقاءه قد أمتلكوا قوى كتاب زيك ولكي يتأكدوا أنهم لم يصبحوا أشرار قام ماركو بالهجوم عليهم ثم فتح التمثال المعدني الخاص بجين لكي يظهر وجهها لأول مرة ثم ابتسمت وأغلق التمثال نفسه , كشفت جين المرأة الحديدية عن خطتها التي تتمحور حول بوابة بابل , حيث قامت في البداية بتحويل قوة البوابة لجميع أعضاء جماعة أكس لو , ثم ذهب لايزرغ وماركو وثلاثة من أعضاء أكس لو ليقنعوا يوه وأصدقاءه بالإنضمام إليهم لكنهم رفضوا , بعد ذلك الحدث ذهبت جين مع مينا لإقناع يوه وأصدقاءه بالإنضمام إليهم لكن ماركو طلب منها أن يرافقها هو ولايزرغ , وجلس بقية الأعضاء بما فيهم مينا في قاعدة جماعة أكس لو , عندما وصلت جين مع لايزرغ وماركو إلى يوه كان هنالك ثلاثة محاربين يسمون أنفسهم " محاربون من الفئة الخالدة " وقفوا في طريقهم وتحدوهم لمعركة , وافقت جين ثم بدأ لايزرغ في القتال لكنه توقف ثم ضربته جين وهي داخل التمثال بالتمثال نفسه , ثم فتح التمثال ليظهر جسدها مطوياً بالنباتات الشوكية وهي تنزف دماً من جسدها بسبب الأشواك لكن سرعان ما أختفت الدماء وقامت النباتات برفعها ودفعها برفق نحو ساحة القتال وهي تتكلم وكشفت أن أسم التمثال الحديدي الذي تمكث فيه دائماً هو حجرة الفريوكو ودخلته لتكون بعيدة عن ذنوب العالم , بعدما لبست جين درعها الحديدي قام قائد المحاربون من الفئة الخالدة بالهجوم عليها لكنه قد أمسك من قبل ماش وهو شبح جين الحارس , قام المحاربان المتبقيان بالهجوم على جين لكنهما قد هزما أيضاً , طلبت جين منهم الأستلام والإقرار بشرهم لكنهم رفضوا , وبرفضهم هذا قضى عليهم ماش , ذهبت جين مع لايزرغ وماركو بدون أن تتكلم مع يوه وهذا بسبب حزنها.

بوابة بابل[]

عين ماش هي ختم يستخدم لفتح بوابة بابل

جين في لباسها التقليدي

بعدما أنتهت المدة المقررة للبحث عن قرية دوبي ظهرت جماعة أكس لو في قرية دوبي بدون جين المرأة الحديدية وبهذا تأهلوا جميعاً إلى جولة قتال المحاربين الثانية , لكن هدف جماعة أكس لو هو القضاء على زيك أساكورا , كان من المتفرض أن تقاتل جين مع لايزرغ وماركو في جولة القتال الثانية , لكن ماركو ولايزرغ يكفيان للقضاء على خصومهما , ثم بدأت خطة جماعة أكس لو والتي تقضي أن يتم القضاء على زيك أساكورا ويوه أساكورا لكي يقضوا على الشر المطلق وأن ينهوا سلسلة التناسخ هذه عبر تدميرهم بقوة بوابة بابل . بينما كانت جين تجمع طاقة الفريوكو اللازمة لفتح بوابة بابل , قام لايزرغ بإختطاف مورتي لكي يأتي يوه وبوجود يوه سوف يأتي زيك أساكورا , وبهذا سوف يتم القضاء عليهما , كانت جين على علم أن سوف تسحب مع يوه وزيك إلى بوابة بابل , لكنها كانت مستعدة لتضحية بحياتها لإنهاء الأمر وكذلك بقية أعضاء جماعة أكس لو , بعدما وصل يوه وأصدقاءه ساءت الأمور ولم يدخل يوه عين ماش وهي منطقة تأثر البوابة عليها بشكل كبير , ولذلك خرجت جين من حجرة الكريوكو وسجنت يوه وأصدقاءه بملح البصر , ثم فاجأها زيك من الخلف وأمسكت روح النار خاصته بجين الحديدة , وقام زيك بإحراق جين ثم رماها وبسرعة ألتقطتها النباتات التي توجد في حجرة الفريوكو , وأغلقت الحجرة نفسها , تابع أعضاء جماعة أكس لو الدافع عن قائدتهم جين , بعدما شفيت جين وأمتلكت طاقة فريوكو لازمة لفتح البوابة , ظهر برج إلى يرتفع أعلى ثم فتح ماش بوابة بابل, وسحبت البوابة جين و زيك وأتباعه ويوه وأصدقاءه وجميع أعضاء أكس لو الذين نجوا من المعركة , وقامت روح النار بسحب ماش إلى داخل البوابة , وبعدما ظهر جميع الذين سحبوا متأثرين بوابة بابل بإستثناء يوه وزيك , ثم قام زيك بتدمير البوابة وتحرر الجميع من البوابة وفشلت خطة جماعة أكس لو , بعدما خرج لايزرغ من جماعة أكس لو رسمياً , بدأت خطة جماعة أكس لو الثانية , لكن جين كانت مصابة من المعركة والسبيل الوحيد لإسترجاع قوتها هو وضعها داخل حجرة الفريوكو وهذا ما فعله ماركو , التقى أعضاء جماعة اكس لو بزيك أساكورا وقاموا بمهاجمه زيك لمعرفة وسيطه وبعدما أكتشفوا أن وسيطه روحه هو الهواء قام عضو من جماعة أكس لو بتفجير نفسه مع زيك الذي تأذى هذه المرة , بعدما فتح زعيم المحاربين المدخل لبعده ذهب زيك إليه , وأعطت جين لايزرغ سلاحاً لكي يقاتل به , وبقي في ذلك الوقت من جماعة اكس لو ماركو وجين , وظهرت جين مع ماركو أيضاً مرتديه لباسها العادي في قرية دوبي عندما كانت المعركة تشتعل عند زعيم المحاربين , وتخاطبت مع المحاربين الموجودين هناك وطلبت منهم مساعدة يوه بإرسال طاقة الكريوكو له , وفعلاً قاموا بإرسال طاقة الكريوكو وقضي على زيك على يد يوه , وخرج الجميع من خارج قرية دوبي ثم ظهرت جين مع ماركو وهما ينظران إلى لايزرغ وهو يذهب .

التصميم[]

جين المرأة الحديدية في الدرع القتالي

تمتلك جين شعراً فضياً طويلاً يصل إلى قدميها وأعين حمراء , في هيئتها المدرعة تلبس جين خوذة حديدية فوق رأسها وترتدي لباس بنفسجي غامق وتضع على يديها قطع حديدية تكون بلون بنفسجي غامق , وتظهر رجلاها بحذاء حديدي واسع.

أما في مظهرها التقليدي تلبس فستان طويل أبيض اللون , وتغطي رأسها بقطعة قماس , وتلبس حذاء أسود اللون.

القوى والقدرات[]

تمتلك جين المرأة الحديدة قدرات تختص بها عن بقية الشخصيات , فهي تستطيع الأحساس بكل ما يجري حولها مع أنها داخل حجرة الفريوكو , وحجرة الفريوكو تلك تقوم بزيادة قوتها ففي بداية ظهورها كانت قوتها 500,000 أما في نهاية الأنمي كانت قوة الفريوكو قد بلغ مستوى أكبر وهو 680,000 مما يجعلها من أقوى الشخصيات في الأنمي وعندما ظهرت لأول مرة لقتال ثلاثة محاربين يدعون الخلود أهتزت الخرزات التي في عنق آنا وشعر الجميع بقوتها الكبيرة , وتقوم حجرة الفريوكو أيضا بإشفاء جين من الجروح والإصابات وشفيت بسرعة عندما قام زيك بمهاجمتها بالنار وهذا عبر حجرة الفريوكو.

تمتلك جين القدرة على التحكم بقوة بوابة بابل وأستطاعت إرسال جزء من قوتها لأعضاء جماعة أكس لو , وفي المانجا عندما قتل لين (أو رين في المانجا) قامت جين بإعادة روحه لجسده عندما أمرت ماش بتقبيل لين وهذا لم يحدث في الأنمي وذكرت جين أن هذا الأمر شبيه بحكاية الأميرة النائمة.

الشبح الحارس[]

ماش هو شبح جين الحارس وهو حارس بوابة بابل , وهو من أقوى الأطياف يصنف في أعلى الرتب (رتبة الإله في المانجا) , يبدو ماش صغيراً لكنه في الواقع مخلوق قوي ويتغير شكله وحجمه في الوضع القتالي , في وضعه القتالي يبدو كبيرا ويحمل فأساً في يديه أما في هيئته العادية يكون صغيراً وغير محمل بالأسلحة. في النسخة الإنجليزية تكلم ماش عندما قتل المحاربين الثلاثة الذين يدعون الخلود وكانت كلماته قبل أن يقضي عليهم هي "باسم السلام" ويعني بقوله أنه قتلهم من أجل السلام.

Advertisement