Arabic Shaman king Wiki
Advertisement
يوه أساكورا
يوه أساكورا.jpg
معلومات
الاسم الياباني: 麻倉 葉
الاسم اللاتيني: Yoh Asakura
الاسم العربي: يوه أساكورا
أول ظهور: الفصل 1 (مانغا) الحلقة 1 (أنيمي)
الانتماءات: فريق "Funbari Onsen", عائلة أساكورا ، العناصر الخمسة المحاربون
المهنة: شامان; تلميذ في مدرسة ثانوية
اللقب:
اليابانية VA: يوكو ساتو
مستوى الفورويوكو: 270 (الأولية)

108.000 (النهائية)

الشبح الحارس
الاسم الياباني: أميدامارو
الاسم العربي: أميدامارو
المعنى: "عزيزة بوذا"
النوع: الصنف المتوسط


يوه أساكورا (بالإنجيلزية :Yoh Asakura , باليابانية : 麻倉 葉)هو الشخصية الرئيسية في أنمي زعيم المحاربين , كما يمتلك يوه طباع مرحة باردة بعض الشيء , وطيف يوه الحارس هو أميدامارو كما يمتلك يوه قوة فريوكو نهائية تبلغ 108,000 . يوه هو أخ زيك أساكورا التوأم , ولم يعلم يوه بذلك إلا بعدما دخل مسابقة زعيم المحاربين بفترة , كما أنه يستخدم أندامج الروح بسهولة وسلاحه هو السيف وفي بحثه عن قرية دوبي أستطاع أن يدمج سيفين في سيف واحد وهذا هو سلاحه الأخير حالياً.

الشخصية[]

يتمتع يوه بشخصيته المرحة والباردة والجادة في بعض الأوقات , وهو شخص مستعد لمساعدة أصدقاءه في كل الأحوال ولا يهتم بهدفه الرئيسي وهو أن يصبح زعيم المحاربين إذا تطلب الأمر مساعدة أصدقاءه , ودائماً يظهر يوه تحت أمر آنا وهو بكل بساطة لا يخالف أوامرها , تفكير يوه مختلف عن جماعة أكس لو فمثلاً يوه يسامح الأشرار ويحاول جعلهم أخيار ولا يكن الحقد على أعداءه بينما جماعة أكس لو تفكر بجدية ولا تسامح الأشرار وهذا الذي دعا لايزرغ للأنضمام إليهم. شخصية يوه أساكورا تختلف تماماً عن أخيه التوأم زيك أساكورا , لأن زيك شرير تماماً وبالطبع لديه أفكاره وفلسفته المختلفة عن يوه.

التاريخ[]

الماضي[]

عندما كانت والدة المدعوة بإسم كيكو توشك أن تضع التوأمان يوه وزيك أجتمع جميع أفراد أساكورا المتبقين وهم الجدة كينو و الجد يومي و ميكي هيسا الأب , قررت عائلة أساكورا أن القضاء على التوأمين هو الحل الوحيد لمنع زيك , لكن الجد فوجئ عندما ظهرت روح النار لتمنعه من المحاولة , هاجم زيك الجميع وقال لكيكو أن ترعى يوه , التوأم الآخر أو النصف الآخر والمكمل لزيك .

تدرب يوه مع جده عندما كان في طفولته لكي يتحكم بالأطياف.

لاحقا أصبح يوه فتى أنتقل حديثاً إلى مدينة طوكيو , التقى يوه بفتى يدعى مورتي , فوجئ مورتي برؤية الفتى يوه مع الأشباح وهذا يدل على أن يوه يتواصل مع الأشباح , وبعد أحداث قليلة كوّن يوه صداقةً مورتي , ومع أتفاق محارب الساموراي أميدامارو أن يكون شبحاً حارساً ليوه أنطلق يوه في قاتله الأول ضد ريو وأيضا لين تاو وأخت لين وهي جُوْن . مع وجود مخطوبة يوه المدعوة باسم آنا كان على يوه التمرن يومياً ليستطيع أن يصبح مقاتلاً في بطولة زعيم المحاربين , وقبل دخوله في البطولة التقى يوه بتري وهو فتى يمتلك شبحاً حارسا وسرعان ما اصبحا أصدقاء.

يوه في طفولته

جولة قتال المحاربين الأولى[]

يوه عندما يستخدم هيئة الروح

في بداية البطولة واجه يوه أختباره لدخوله المسابقة لنيل الجائزة وهي أن يكون الفائز هو زعيم المحاربين أو شامان كينج في النسخة الإنجليزية واليابانية , واجه يوه أحد أعضاء المجلس الذي يدير البطولة وهو سيلفا , أنتصر يوه على سيلفا وبذلك دخل المسابقة وفوجئ بخصمه الأول وهو خصمه تري , فاز يوه أمام تري , لكنه خسر أمام فاوست الثامن , وتعادل مع لين , وبذلك أستطاع يوه التأهل للجولة الثانية وذلك عبر فوزه في معركتين من أصل ثلاث بعدما أعتبر سيلفا أن يوه ولين فازا معاً . بعد معركته مع لين , قامت صداقة بين لين ويوه , ثم ذهب لين لمقاتلة عمه ثم جاء شبح لين الحارس وهو باسون , يوه وأصدقاءه من بينهم ريو الذي كان عدو يوه في السابق ولكنه أصبح صديقاً ليوه فيما بعد عرفوا من باسون أن لين قد هزم أمام عمه , ذهب يوه مع تري وريو ومورتي لينقذوا لين ويهزموا عمه , واستطاعوا ذلك بعد قتالهم له.

البحث عن قرية دوبي[]

يوه وأصدقاءه عند ترحالهم عبر صحراء أمريكا للبحث عن قرية دوبي

بعدما أنتهى القتال عند عم لين , أستطاع الجميع أن يذهبوا للبحث عن قرية دوبي كشرط أول لتأهلهم للجولة الثانية , قبل أن ينطلق يوه وأصدقاءه ظهر أمامهم زيك أساكورا وأتابعه وقام زيك باستفزازهم لكنه رحل بعد ذلك , ثم قام أيضا بتدمير طائرتهم التي جلبها لين ليستخدموها كأداة للبحث عن قرية دوبي , عبر تجوالهم وبحثهم عن القرية التقى يوه بكامل فريق شارونا المكون من فتيات , أيضا التقى يوه بفتى يدعى لايزرغ وأصبح لايزرغ من فريق يوه المكون من لين وتري ويوه وريو , قام زيك بالهجوم على يوه وإصدقاءه عبر أثنين من أعوانه لكن قضي على بازل وهو أحد الأعوان الذين أرسلهم زيك من قبل جماعة أكس لو , طلب ماركو قائد جماعة أكس لو الشبه الرسمي من يوه وأصدقاءه بالانضمام إليهم لكنهم رفضوا , تأثر لايزرغ بجماعة أكس لو وبأسلوبهم الجاد ولاحظ أن يوه والآخرين ليسوا مهتمين كثيرا بشأن زيك وأفعاله ونتيجة لذلك قرر لايزرغ الأنضمام إلى جماعة أكس لو بعدما قاتل يوه وأصدقاءه مصاص دماء أرسله زيك أساكورا , وبعد ذلك ظهر فتى كثير النكت وهو جوكو وكان يطلب الانضمام إلى فريق يوه بشكل غريب وأنضم بالفعل مع الرغم أنه كان غير محبوباً إلا يوه فقد أعجبه جوكو بشكل ما , جلبت آنا مع مورتي وتامارا و جُوْن وفاوست بكتاب زيك الذي يحمل سر قوته , وأعطته إلى يوه لكي يمتلك قوة كبيرة دخل يوه مع ريو ولين وتري وجوكو إلى منطقة تدخلهم وتريهم أسرار زيك وأفكاره , أستطاعوا تملك قوى الكتاب بدون أن يتأثروا بشر زيك , بعدما خرج يوه وأصدقاءه من البعد الذي كانوا فيه , ظهرت جماعة أكس لو مع قائدتهم جين المرأة الحديدية , هاجم ماركو يوه وأصدقاءه لكنهم لم يتأثروا وهذا أثبت أنهم لم يكونوا تحت سيطرة زيك . قام والد يوه بإخبار يوه وأصدقاءه أن يوه هو أخ زيك التوأم صدم الجميع بالأمر وأخبرهم والد يوه بكامل قصة ولادة يوه وزيك لكن يوه لم يبدو مصدوماً كثيراً عندما عرف بالأمر , ثم ظهرت جماعة أكس لو مرة أخرى برفقة لايزرغ تطلب من يوه الإنضمام إليهم لكن رفض يوه مع أصدقاؤه مع أن لايزرغ حاول أن يجعلهم يوافقون , بعد ذلك هاجم ماركو وثلاثة من جماعة أكس لو يوه وأصدقاءه وفي ذلك الوقت كان أميدامارو يمر بتحولات بعدما أزدادت قوته بسبب كتاب زيك , وكان أصدقاء يوه يحمونه لأن أميدامارو في ذلك الوقت لا يمكنه القتال وأنتبه ماركو لهذا الأمر وقام بجمع الأعضاء الثلاثة وهاجموا يوه الذين أستطاع هو وأميدامارو القتال في تلك اللحظة وقام بدمج سيفين معاً وصد يوه هجمة أعضاء جماعة أكس لو , ذهب أعضاء جماعة أكس لو ثم طلبت جين المرأة الحديدية الذهاب إلى يوه للحديث معه بشأن هذه الأمور لكن ثلاثة محاربين قاطعوا جين عندما كانت تريد الحديث مع يوه , تحدى المحاربون الثلاثة جين وماركو ولايزرغ ثم قُتل المحاربون على يد جين بعدما رفضوا الأستسلام , لم يعجب يوه بما فعلته جين . تابع يوه مع أصدقاءه البحث عن قرية دوبي ثم وجدوها بعدما سمح زعيم المحاربين لهم بالدخول إلى قرية دوبي وبذلك تأهلوا إلى جولة قتال المحاربين الثانية.

جولة قتال المحاربين الثانية[]

بعدما علمّ جميع المتسابقين بشأن شروط الجولة الثانية وهي أن يقاتل الجميع بفرق مكونة من 3 محاربين قام يوه وريو وفاوست الثامن بتكوين فريق أما تري ولين وجوكو قام بتكوين فريق لوحدهم , فاز فريق يوه بمعظم المعارك التي خاضها ولم يواجه فريق يوه زيك أساكورا أو أياً من أتباعه ولم يواجه جماعة أكس لو , وعندما كان يجب أن يقاتل فريق شارونا مع زيك الذي كان يقتل خصومه في المعارك , طلب يوه من شارونا وفتياتها أن يتركن المعركة لكي لا يقتلن , لكنهن رفضن , لكن في النهاية قبلن عدم الذهاب.

بوابة بابل[]

ومع استمرار بطولة زعيم المحاربين , قرر أعضاء جماعة أكس لو المضي في خطتهم والبدء بها حالاً , وقبل ذلك بقليل التقى يوه بلايزرغ وكان لايزرغ قد ترك حارسته كلوي في تلك اللحظة , ورأى يوه أن لايزرغ قد تغير تماماً , بعد ذلك قام ماركو بطلب لايزرغ أن يختطف مورتي بينما تقوم جين باستجماع القوة لفتح بوابة بابل لكي يأتي يوه ويدمرونه هو وزيك أساكورا وكانت هذه هي خطة جماعة أكس لو , وفعلاً أتى يوه لكنه لم يقع في الفخ ثم قامت جين بحبسهم في قفص لكن بمجيء زيك وهجومه على جين أصبحت خطة أكس لو غير مؤكدة , رأى يوه ماذا كان يفعل أعوان زيك بأعضاء جماعة أكس لو , وقام بتدمير القفص حتى يساعد جماعة أكس لو , ثم قاتل زيك الذي كان أقوى منه بكثير , ثم فتحت بوابة بابل على يد جين المرأة الحديدة وسحب يوه وأصدقاءه وكل الأشخاص الموجودين هناك إلى الداخل , لم يتأثر يوه بسبب بوابة بابل عندما كان في الداخل وكذلك أخوه التوأم زيك , دمر زيك بوابة بابل ثم تحرر الجميع منها.

القتال ضد زيك[]

بعد أحداث بوابة بابل قام زيك بالهجوم على مجلس الشيوخ وقام بالهجوم على والده ميكي هيسا وعرف مكان زعيم المحاربين لذلك هو لا يحتاج الآن إلى خوض معارك جديدة , عندما علم يوه وأصدقاءه بشأن الأمر قرروا اللحاق بزيك إلى الغابة حيث يكون هناك المدخل إلى زعيم المحاربين , رأى يوه زيك وهو يقاتل جماعة أكس لو حاول يوه ثم فتح بوابات الدخول إلى البعد الذي يكون فيه زعيم المحاربين موجوداً , دخل يوه إلى ذلك البعد وكان الجميع متفرقين , التقى يوه بسليفا وكاليم ثم ذهبوا فوجدوا نيكروم وزينك وهما كانوا احد أعضاء مجلس الشيوخ ثم خانوه لصالح زيك ,قرر سليفا وكاليم أن يقاتلوا نيكروم وزينك وأن يذهب يوه للقضاء على زيك , هَزم يوه في طريقه أحد الفتيات التي أرسلها زيك ثم وصل إلى زيك أساكورا بنفسه , دار قتال بين يوه وزيك , كان زيك أقوى من يوه لأنه يمتلك طاقة كريوكو عالية , هَزم زيك يوه وقام بامتصاص طاقة الفريوكو ليوه وطيفه أيضاً , عندما وصل أصدقاء يوه وآنا كان الآوان قد فات , قاموا جميعاً بالهجوم على زيك وبسبب غضبهم أستطاع زيك هزيمتهم , لاحقاً بعدما أدركوا أن غضبهم يزيد الأمر سوءاً قاموا بالهجوم بدون غضب وأستطاعوا التأثير في زيك بشكل كبير , بينما كانوا يتقاتلون كان يوه يمتص شيئا فيشئا داخل عقل زيك ثم سمع أصوات أصدقاءه وصوت أميدامارو الذين ينادون باسمه فاستطاع الانفصال عن زيك , ثم بدأ بالقتال وهاجم زيك بكل قوته , أرسلت جين المرأة الحديدة طاقتها مع ماركو وبقية الناس الذين معها , مع جميع من التقاهم يوه , أرسلوا طاقتهم إلى يوه , ثم اندمج أميدامارو مع يوه وقاما بالقضاء على زيك أخيراً , بعدما تم القضاء على زيك , وجد الجميع أنفسهم خارج قرية دوبي ثم عاد يوه مع اصدقاءه إلى منازلهم وأوطانهم , ظهر يوه مع آنا ومورتي في النهاية وكانوا ينتظرون بطولة زعيم المحاربين التالية التي سوف تقام ثم ظهر مذنب الشامان ليعلن ان بطولة زعيم المحاربين قد بدأت.

التصميم[]

يوه أساكورا في زي القتال الخاص به

يوه أساكورا هو فتى ذو حجم طبيعي , وبلون شعر بني غامق طويل قليلاً , أعين يوه بنية اللون ودائماً ما يكون وجه يوه مسترخياً , ويرتدي في معظم الوقت سماعات موسيقى برتقالية اللون.

في معظم الوقت يرتدي يوه سروالاً أخضر اللون ومع قميص مفتوح عند صدره , وفي المعارك يرتدي قميصاً أسود اللون مع خطوط برتقالية في نهايات القميص , وسروال أسود اللون .

القوى والقدرات[]

يمتلك يوه طاقة قوية حيث تبلغ طاقة الفريوكو لديه 108000 , وطيف يوه الحارس أميدامارو قوي أيضا , حيث أنهما هزما معاً الكثير من الخصوم والرابطة التي تجمعهما قوية للغاية , لكن عندما يتعلق الأمر بآنا فأن يوه لا يخالف أي أمر منها , ودائماً ما تجعله يتدرب لساعات طويلة , وقد أفادت هذه التدريبات يوه قليلاً.

المقاتلة مع الروح الحارسة معاً هذا أول تقنية تعلمها يوه في بداية مشواره , عندما كان يوه يقاتل ريو أستطاع هو وأميدامارو الاندماج معاً ونتيجة لذلك أمتلك يوه قوة كبيرة جعلته يهزم ريو بسهولة , وعند قتال يوه مع سيلفا تعلم يوه معنى الفريوكو وأستطاع أن يدمج أميدامارو بسلاحه وأستطاع أن يكون قوة كبيرة وهزم يوه سليفا بسبب تقنيته الجديدة , وعند حصول يوه على بعض قوى زيك أستطاع أن يدمج سيفين ليكون سيفاً واحداً وبهذه التقنية أستطاع أن يصد هجوم مزدوج من أربعة أعضاء من أكس لو , وعند قتال يوه الأول مع زيك قام يوه بتصغير سلاحه ليكون ليجعل سلاحه أقوى من ذي قبل. أما بالنسبة لاندامجه الكامل مع أميدامارو قد لا تعتبر تلك المرحلة سلاحاً أو تقنية جديدة.

الشبح الحارس[]

أميدامارو (بالإنجيليزية:Amidamaru , باليابانية : 阿弥陀丸) هو شبح يوه أساكورا الحارس , وبما أنه شبح فقد مات قبل 600 عام على يد جنود الحاكم الذي كان يخدمه , ثم وجده يوه وأصبح من أفضل أصدقاء يوه , كما يشارك أميدامارو سيده يوه في بعض الأمور والصفات.


إنظر أيضاً[]

Advertisement